سوريةسياسة

دمشق تدين اتهامات واشنطن حول “الكيماوي” وتؤكد أنها أكاذيب تفتقر للدلائل

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية الاتهامات الأمريكية الموجهة للحكومة السورية باستخدام أسلحة كيميائية في الغوطة الشرقية، مؤكدة أنها أكاذيب لا تستند على دلائل سوى شهادات إرهابيين ممن تعتبرهم واشنطن حلفاءها على الأرض.

وقال مصدر مسؤول في الخارجية السورية اليوم أن “سورية تؤكد أن هذه التصريحات الأمريكية التي قال أصحابها أنفسهم إنها لا تستند إلى أدلة تثبت صحتها في الوقت الراهن والادعاءات بأن الدولة السورية قد استخدمت غاز الكلور تارة وغاز السارين تارة أخرى تثبت أنها لا تعدو كونها أكاذيب مبنية على روايات من سمتهم الإدارة الأمريكية شركاءها على الأرض”.

وأكد المصدر أن هذه الاتهامات والاتهامات الكثيرة التي سبقتها والتي لا تستند على أي دليل تتزامن دائما مع الجهود التي تبذلها سورية في سبيل الحل السياسي للأزمة ليكون بيد السوريين دون تدخل خارجي.

وقال المصدر “سورية تؤكد أن ما يتم تناقله عن وسائل الإعلام المدعومة غربيا باستخدام أسلحة كيميائية في سورية هو نسخة جديدة عن النوايا الأمريكية الغربية البائسة المتحالفة مع الإرهابيين لخلق أعذار واهية للنيل من سورية أرضا وشعبا وخاصة بعد الإنجازات التاريخية التي حققها الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب في كل أنحاء سورية”.

وأضاف المصدر: “تعيد حكومة الجمهورية العربية السورية مرة أخرى تأكيدها بأنها ضد استخدام هذا النوع من الأسلحة في أي مكان وفي أي زمان وتحت أي ظرف كان لأنه أمر يتعارض مع مبادئها الأخلاقية ويتنافى بشكل قاطع مع الحقيقة المؤكدة بأنها سلمت كامل مخزونها من الأسلحة الكيميائية إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية”.

المصدر : وزارة الخارجية السورية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock