من الميدان

سباق تبني إسقاط الطائرة الروسية

أعلن تنظيمي “جبهة النصرة” و”جيش النصر” الارهابيين مسؤوليتهما عن اسقاط الطائرة الروسية (su25) في إدلب يوم امس السبت.

وذكرت وكالة رويترز، أن مايسمى “هيئة تحرير الشام” أعلنت مسؤوليتها عن إسقاط المقاتلة الروسية قرب بلدة سراقب بريف إدلب، دون أن توضح كيفية اسقاطها، في وقت اشارت مصادر معارضة إلى أن من اسقط الطائرة فصيل “جيش النصر” التابع لمليشيا “الحر”.

من جانبها، أوردت وكالة “إباء” التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” الارهابية، خبرا مفاده “إسقاط طائرة حربية على أطراف قرية معصران”، أرفقته بمقطع فيديو يظهر جثمان طيار روسي.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت في وقت سابق إن الطيار استطاع أن يقفز من الطائرة قبل تحطمها في إحدى المناطق التي تقع تحت سيطرة تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي، مضيفة أن “الطيار لقي حتفه في مواجهة مع الإرهابيين”.

وأوضحت الوزارة أنه “رداً على إسقاط الطائرة ومقتل الطيار، مشطت القوات الروسية بأسلحة عالية الدقة المنطقة التي تسيطر عليها جبهة النصرة في إدلب، والتي أطلق منها الصاروخ على المقاتلة الروسية وتم القضاء على 30 إرهابيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock