من الميدان

تركيا تستجيب لميليشياتها وتنشر نقاط مراقبة شمال حماة

استجاب النظام التركي أخيراً لميليشياته المسلحة الموالية له في ادلب وحماة ونشر 3 نقاط مراقبة جديدة بريف حماة الشمالي يدعي أنها جاءت بموجب مخرجات “أستانا” بعدما كررت الميليشيات مناشداتها لنشر النقاط من أجل حمايتها من أي تقدم محتمل للجيش العربي السوري في المنطقة.

وكشف مصدر معارض مقرب من ميليشيا “حركة أحرار الشام الإسلامية” لـ “الوطن أون لاين” أن مسلحين من الميليشيا رافقوا الرتل العسكري التركي المؤلف من نحو 40 آلية ثقيلة ومدرعات وناقلة جند إلى ريف حماة الشمال قادمة من معبر قرية كفرلوسين عند الحدود التركية بريف ادلب الشمالي بعد أن استطلع وفد عسكري تركي المنطقة ذاتها الخميس الفائت.

وأضاف المصدر أن الجيش التركي ثبت 3 نقاط مراقبة في مدينة مورك وبلدتي لحايا ولطمين المجاورتين لها في مسعى لإغلاق الطريق أمام تقدم الجيش السوري في المنطقة واستجابة للميليشيات المسلحة فيها ولمظاهرات الفعاليات الشعبية التي خرجت مراراً بإيعاز من الميليشيات لتبيث وقف إطلاق النار في الريف الذي اشتعل مراراً خلال السنوات الثلاث الماضية.

وكان الجيش التركي ثبت 8 نقاط مراقبة في مناطق “خفض التصعيد” 3 منها بريف حلب الغربي في محيط قلعة سمعان ومدينة دارة عزة وقرية صلوة شمال ادلب والرابعة في بلدة حيان شمال حلب على حين ترتكز النقطة الخامسة على تلة العيس بريف حلب الجنوبي والسادسة على تل الضمان شرق سراقب في الطريق التي يصل المدينة بمطار أبو الظهور العسكري بينما ثبت الجيش التركي النقطة السابعة في محيط صوامع قرية الصرمان بريف معرة النعمان الشرقي جنوبي ادلب.

وأوردت وكالة الأناضول التركية الرسمية الأسبوع الفائت أن الجيش التركي ثبت نقطة مراقبة ثامنة بريف ادلب الجنوبي غير معروف مكانها.

وكان ما يسمى “مجلس محافظة حماة الحرة” و”الهيئة السياسية في ادلب” التابعين لـ”الحكومة المؤقتة” المعارضة طالبا الأسبوع الماضي النظام التركي بنشر نقاط مراقبة تركية بريف حماة الشمالي لظنها أن ذلك يحول دون مواصلة الجيش السوري تقدمه في الريف الحيوي المتصل بريف ادلب الجنوبي والذي وصله رتل عسكري مؤلف من 160 آلية الخميس واستطلع نقاط الخزانات وتلعاس وتلة الصياديات في مدينة خان شيخون لدراسة إقامة نقاط مراقبة جديدة فيها.

حماة- الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock