سوريةسياسة

الخارجية: العدوان الثلاثي جاء نتيجة الشعور بالإحباط لفشل المشروع التآمري على سورية

أدانت سورية باشد العبارات العدوان الثلاثي الغاشم الأمريكي البريطاني الفرنسي عليها مؤكدة أنه يشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي ومبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة “سانا” عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين : تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات العدوان الثلاثي الغاشم الأمريكي البريطاني الفرنسي ضدها والذي يشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي ومبادىء ومقاصد ميثاق الامم المتحدة ويظهر مجددا استهتار دول العدوان بالشرعية الدولية التي طالما تشدقوا بالحديث عنها كذبا وبهتانا.

وأضاف المصدر إن عدوان انظمة الغطرسة والهيمنة الغربية جاء نتيجة الشعور بالاحباط لفشل المشروع التآمري على سورية وردا على اندحار أدواتهم من المجموعات الإرهابية أمام تقدم الجيش العربي السوري ولن يكون مصير الأصلاء أفضل حالا من الأدوات وان الهزيمة والفشل والعار بانتظارهم.

وتابع المصدر إن توقيت هذا العدوان الذي يتزامن مع وصول بعثة التحقيق التابعة لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية الى سورية للتحقق من الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما يهدف اساسا الى اعاقة عمل البعثة واستباق نتائجها والضغط عليها في محاولة لعدم فضح أكاذيبهم وفبركاتهم.

وقال المصدر إن الجمهورية العربية السورية تطالب المجتمع الدولي بادانة حازمة لهذا العدوان الذي لن يوءدي الا الى تأجيج التوترات في العالم ويشكل تهديدا للسلم والأمن الدولي برمته.

وختم المصدر تصريحه بالتاكيد على ان هذا العدوان البربري الغاشم الذي قوبل بمعنويات عالية من الشعب السوري الذي خرج إلى الشوارع والساحات تنديدا بالعدوان لن يؤثر بأي شكل من الاشكال على عزيمة واصرار الشعب السوري وقواته المسلحة الباسلة بالاستمرار في مطاردة فلول الإرهاب التكفيري والدفاع عن سيادة سورية ووحدتها ارضا وشعبا واعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعها كافة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock