محلي

حلب ترفع أجرة التاكسي للحد من تجاوزاتها

باشرت نقابة النقل البري فرع حلب بمساعدة الشركة السورية للشبكات بعملية تعديل عدادات التاكسي العمومي بغية وقف التجاوزات التي تحصل بحق الركاب بالتغاضي عن التسعيرة المحددة والتي جرى تعديلها من جديد لتنصف الطرفين.

وبين مصدر في نقابة النقل البري لـ “الوطن أون لاين” أنه بموجب التعديل الجديد، غدت تسعيرة فتح العداد 50 ليرة سورية بدل 30 ليرة كما كان مقرراً في السابق على حين أصبحت أجرة الكيلو متر الواحد 60 ليرة عوضاً عن 48 ليرة وسعر ساعة الانتظار 960 ليرة عوضاً عن 360 ليرة على أن يوضع عداد التاكسي في مكان ظاهر ليغدو بمقدور الراكب رؤيته وتشغيله، وهي المشكلة التي يعاني منها معظم ركاب “العمومي” الذين يصطدمون مع السائقين الرافضين تشغيل العدادات بذريعة أن سعر “التوصيلة” غير كاف.

وأوضحت التعليمات الجديدة، التي يعاقب مخالفوها وفق التعليمات والقوانين الناظمة، أن الحد الأدنى لأي توصيلة 150 ليرة، وشددت على ضرورة عدم إشغال السيارة لأكثر من توصيلة خلال الرحلة الواحدة كما هو معمول به راهناً مع التقيد بتأدية الخدمة لأي جهة في المدينة حيث يرفض السائقون إيصال الركاب إلى مسافات بعيدة أو مناطق مزدحمة لاسيما في مركز المدينة أو إلى أحياء طرقها غير معبدة بشكل جيد كما في الأحياء الشرقية من المدينة والتي تعاني من شح السيارات العمومية وقلة سرافيس النقل التي تشتغل على خطوطها، ما يتسبب بتكاليف كبيرة لسكانها وخصوصاً الموظفين الذين يتوجب عليهم الالتحاق بعملهم في مؤسساتهم التي يقع معظمها في الأحياء الغربية.

وتستمر عملية تعديل العدادات من قبل لجنة التعديل في كراج الحجز بحي حلب الجديدة وبمعدل 200 سيارة يومياً مع أن عدد سيارات التاكسي العمومية في حلب يبلغ 8700 سيارة جرى تعديل 500 سيارة منها فقط.

حلب- خالد زنكلو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock