محلي

محافظ حلب يعوّل على “الرقابة المالية” لمكافحة الفساد

يعول محافظ حلب حسين دياب على فرع حلب للجهاز المركزي للرقابة المالية لمواجهة ومجابهة حالات الفساد التي يريد مكافحته بكل جد وإصرار، وعليه، اجتمع ثلاث مرات خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة مع فرع الجهاز آخرها اليوم الاثنين للتأكيد على دوره المحوري في تحقيق هذه الغاية المهمة والحيوية.

وأوضح مصدر في فرع الجهاز المركزي للرقابة المالية بحلب لـ “الوطن” أن دياب جدد تأكيده على دور الجهاز في مكافحة الفساد بشتى أشكاله وعلى ضبط وإصلاح الخلل الحاصل في المؤسسات والإدارات بغية الحفاظ على المال العام “الذي هو لنا جميعاً وحقاً علينا أيضاً الحافظ عليه والحؤول دون هدره لأي سبب كان”.

وأضاف المصدر بأن دياب، الذي تابع عمل أقسام فرع حلب في جهاز الرقابة المالية، شدد على الضرورة الملحة لتحسين الأداء الإداري في جميع شركات ومؤسسات القطاع العام وعلى أهمية دور الأجهزة الرقابية في كشف حالات الفساد والخلل والقصور والترهل وضبط الأداء على أحسن حال.

وقال: “من الأهمية بمكان الإسراع في إنجاز التحقيقات التي يتابعها الجهاز المركزي كي تعكس الصورة الجدية في العمل بما فيه فرض هيبة العمل الرقابي والتفتيشي على مفاصل عمل الأجهزة الحكومية ومتابعة الجهات العامة بهدف تنفيذ المقترحات المتعمدة والإسراع بتطبيق الإجراءات القانونية بحق العاملين المقصرين لدى القطاع العام مع تنفيذ المقترحات التفتيشية والبت بإجراءات وقرارات التعيين وتأشيرها”.

وأوضح محافظ حلب عقب استماعه لمطالب وشكاوي مفتشي الجهاز الرقابي عن عدم تعاون الإدارات العامة معهم، بأن كل طروحاتهم ستكون محط اهتمامه ومتابعته في الفترة المقبلة وأن المحافظة ستقدم كل الدعم المطلوب لجهازهم لأداء عمله على أكمل وجه في مكافحة الفساد والقضاء على جميع أشكاله.

حلب- خالد زنكلو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock