سورية

“جيش الإسلام” تحت الراية التركية رسمياً

وأخيراً استظلت ميليشيا “جيش الإسلام” بالعلم التركي بشكل رسمي بعد أنباء خلال الأشهر الماضية عن خروجها من الحضن السعودي إلى نظيره التركي.

وأعلن “جيش الإسلام”، ولأول مرة منذ خروج إرهابييه من مدينة دوما والجهة الشرقي من الغوطة الشرقية، عن خوضه اشتباكات أمس السبت مع وحدات “حماية الشعب”، ذات الأغلبية الكردية، بريف حلب الشمالي ضمن صفوف ميليشيا “الجيش الوطني” التابعة والممولة من تركيا، ما يعني أنه انخرط رسمياً مع ميليشيات تركيا ونقل بندقيته من الكتف السعودي إلى الكتف التركي لخوض معارك مع “حماية الشعب” ومع مظلتها “قوات سورية الديمقراطية- قسد” المدعومة أمريكياً.

وتحدثت مصادر ميدانية في “حماية الشعب” لـ “الوطن أون لاين” أن “جيش الإسلام” خاض اشتباكات مع مقاتليها الذين يشكلون “خلايا نائمة” على تخوم قرية دير مشمش في محيط مدينة عفرين بعد تلقيه تدريبات ضمن خمسة معسكرات للجيش التركي طوال الأشهر التي تلت قدومه إلى ريف حلب الشمالي من دوما، وخصوصاً منذ آب الفائت عندما أعلن عن تدريباته.

وصرح المتحدث باسم ما يسمى هيئة أركان “جيش الإسلام” حمزة بيرقدار ولأول مرة أن الميليشيا صدت محاولة تسلل لـ “حماية الشعب” في جبهة دير مشمش لكن المصدر الميداني أكد أن الميليشيا “تحرشت” بمقاتلين له لإثبات ولائها لأنقرة وميلشياتها ضد الوحدات الكردية.

حلب- خالد زنكلو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock