محلي

أكثر من 5 آلاف مطلوب للاحتياط دخلوا منذ تطبيق مرسوم العفو عبر جديدة يابوس

كشف مصدر مسؤول في جديدة يابوس أن أكثر من 7 آلاف قادم دخلوا أمس الأول إلى سورية عبر المعبر الحدودي مع لبنان وأنه من المتوقع أن يدخل أمس نحو 10 آلاف «ليصل العدد إلى 17 ألفاً خلال اليومين الماضيين»، مؤكداً أنه خلال الأعياد ترتفع نسبة الداخلين إلى البلاد ومن مختلف دول العالم.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أكد المصدر أن هناك عدداً لا بأس به من الأجانب والعرب دخلوا البلاد، متوقعاً أن ترتفع نسبة الداخلين يومي الخميس والسبت القادمين.
وأكد المصدر أن هناك تسهيلات كبيرة لدخول السوريين وغيرهم وهذا ما يرفع عدد القادمين، معتبراً أن ارتفاع الأعداد يدل على بدء عودة الأمان إلى البلاد.
وأشار المصدر إلى أن المهجرين الذين دخلوا عبر المعبر وبلغ عددهم نحو 600 من مختلف المناطق السورية وهذا يدل على ازدياد واضح في عودة الأسر المهجرة وخصوصاً بعدما سمعوه عن التسهيلات الكبيرة التي تقدمها الدولة لعودة مواطنيها بأسرع وقت ممكن وهذا ما يظهر جلياً عبر المعابر الحدودية. وكشف المصدر أنه من المتوقع أن يدخل عدد كبير من المهجرين من أهالي داريا خلال الفترة القادمة من دون أن يحدد عددهم والفترة الزمنية المحددة لعودتهم.
وفي الغضون أعلن المصدر عن عودة نحو 200 فار من الخدمة العسكرية منذ تطبيق فترة مرسوم العفو التي لم تنته بعد، موضحاً أنه يومياً يعود نحو 3 فارين وأنه يتم تطبيق المرسوم إضافة إلى التسهيلات الكبيرة التي تقدم لعودتهم.
وأكد المصدر أنه دخل أكثر من 5 آلاف كانوا مطلوبين للخدمة الاحتياطية خلال فترة المرسوم والذي أسقط الدعوة الاحتياطية على مئات الآلاف، مشيراً إلى أنه كان يدخل يومياً حتى 100 مطلوب.
وفيما يتعلق بالتعميم الأخير حول عدم توقيف أي مطلوب للخدمة الاحتياطية والإلزامية على الحدود أكد المصدر أنه تم تطبيق التعميم بحق المطلوبين للخدمة، موضحاً أنه كان سابقاً يتم توقيف المطلوب للخدمة الاحتياطية بينما يتم حالياً تكليف المطلوب للخدمة الإلزامية لمراجعة شعبة تجنيده.
وأصدرت إدارة الهجرة والجوازات تعميماً تضمن عدم توقيف أي مواطن سوري قادم إلى القطر وبحقه إجراءات تخلف عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية وتكليفهم بمراجعة شعب تجنيدهم خلال خمسة عشر يوماً للتخلف عن الخدمة الإلزامية وسبعة أيام عن الخدمة الاحتياطية من تاريخ دخول البلاد وموافاة مديرية التجنيد العامة وفرع المحفوظات بنسخة عن مذكرة التكليف مع ذكر العنوان بشكل مفصل.
ورأى المصدر أن التعميم جاء بوقته وخصوصاً في فترة الأعياد ما يتيح لعدد كبير من الراغبين في العودة أن يعودوا، مشيراً إلى أن إدارة المعبر تقدم التسهيلات للقادمين وحتى المغادرين باعتبار أن المعابر تشكل واجهة البلاد.
وفيما يتعلق بالبنى التحتية في معبر جديدة يابوس أكد المصدر أنه تم تجهيز صالة المغادرة ولم يتبق سوى الإجراءات الإدارية لفتحها.

محمد منار حميجو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock