عربي ودولي

روسيا تحدد موعد الانسحاب من معاهدة الصواريخ رداً على انسحاب الولايات المتحدة

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء 6 شباط ، أن روسيا ستنسحب من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى بعد 6 أشهر، ردا على انسحاب الولايات المتحدة.

وقال لافروف: “ما يتعلق بمعاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، فقد قلنا كل ما يلزم ردا على مزاعم الولايات المتحدة. وحدد الرئيس بوتين موقفنا، سنرد بالمثل”.

وأشار لافروف إلى أن الأمريكيين علقوا اشتراكم بالمعاهدة. وفعل الجانب الروسي الشيء ذاته، وبالتالي، بعد انتهاء فترة الـ6 أشهر وبعد إصدار المذكرة الرسمية الأمريكية بشأن الانسحاب من المعاهدة، فإن الاتفاق سيتوقف عن العمل.

وأكد وزير الخارجية على أن موسكو قالت كل ما لديها بشأن معاهدة الصواريخ النووية، بما في ذلك أسباب الإجراءات المثلية بشأن تعليق الولايات المتحدة لاشتراكها في المعاهدة.

وذكر أن موسكو دعت مرارا إلى بدء الحديث وعدم التأجيل، وخاصة المسائل المتعلقة بإمكانية تمديد معاهدة الأسلحة الاستراتيجية، التي تنتهي في عام 2021.

ومن الجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كان قد أعلن الأسبوع الماضي، أن واشنطن ستبدأ يوم 2 شباط/فبراير، الانسحاب من معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، وبدوره أعلن وزير خارجيته مايك بومبيو، أن واشنطن ستقوم بالانسحاب من هذه المعاهدة إذا لم تعد روسيا إلى الامتثال الكامل، والقابل للتحقق، للمعاهدة خلال فترة ستة أشهر.

ونددت روسيا بقرار الولايات المتحدة قائلة إنها جزء من “استراتيجية” واشنطن للتنصل من التزاماتها الدولية. وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم السبت الماضي، أن بلاده ترد على قرار واشنطن بالمثل وتقوم بتعليق مشاركتها في هذه المعاهدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock