سوريةسياسة

تحرير أهالي الفوعة وكفريا من الحصار ومختطفي اشتبرق يدخل التنفيذ

دخل اتفاق تحرير أهالي الفوعة وكفريا المحاصرين بريف إدلب حيز التنفيذ مع بدء دخول الحافلات التي ستخرجهم من البلدتين المحاصرتين منذ آب 2015.

وقالت مصادر أهلية في الفوعة وكفريا لـ “الوطن أون لاين” أن طلائع الحافلات التي ستقلهم خارج البلدتين بدأت بالوصول إلى البلدتين صباح اليوم الأربعاء، وقدرت المصادر عدد سكان البلدتين بحوالي 7 آلاف نسمة سبق وان جرى تحرير عدد منهم مع 42 مختطفاً من بلدة اشتبرق بريف إدلب الغربي في أيار الفائت وتعرضوا لمجزرة في منطقة الراشدين غرب حلب على يد الإرهابيين.

وبدأت حوالي 121 حافلة بالدخول إلى الفروعة كفريا عبر منطقة الصواغية المتاخمة لهما صباح اليوم لإجلاء سكانهما بموجب الاتفاق الذي يقضي بتحرير أهالي البلدتين المحاصرتين عدا عن 43 مختطفاً من اشتبرق، المختطفين منذ أيار 2015، ما زالوا بيد الجماعات الإرهابية.

وكانت نحو 60 حافلة عبرت معبر العيس- الحاضر بريف حلب الجنوبي صباحاً متوجهة إلى البلدتين ثم شرعت حافلات أخرى كدفعة ثانية في تخطي المعبر باتجاههما، وفق شهود عيان لـ “الوطن أون لاين”.

وفشلت جهود الإرهابيين باقتحام الفوعة وكفريا عشرات المرات بقيادة “جبهة النصرة”، المصنفة دولياً كفرع لتنظيم القاعدة في سورية، وقدم أهالي البلدتين الشهداء وعنواناً للصمود في وجه أشد الهجمات الإرهابية قوة.

حلب- ادلب- الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock