من الميدان

ميليشيات تركيا: تخلي “النصرة” عن علم “الثورة” بداية إعلان حرب ضدنا

قالت مصادر معارضة مقربة من ميليشيات مسلحة في ادلب أن تخلي “جبهة النصرة” مجدداً عن علم ما يسمى “الثورة السورية” يعني في أحد أوجهه إعلان حرب ضد تلك الميليشيات الموالية والممولة من تركيا.

وأوضحت مصادر معارضة مقربة من “حركة أحرار الشام الإسلامية”، أهم الميلشيات الوازنة المؤلفة لـ “الجبهة الوطنية للتحرير” التي شكلتها تركيا في ادلب، لـ “الوطن أون لاين” أن “النصرة” وبعد إعادة هيكلتها وتشكيل حكومتها المسماة بـ “الإنقاذ” بوجوه جديدة خلال اجتماع “الهيئة التأسيسية” في معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، أقرت إنزال علم “الثورة” السورية من على مقراتها واستبداله بعلمها ذي اللون الأسود المستوحى من رايات تنظيم القاعدة في تحد لأنقرة التي سبق وأن أدرجت “تحرير الشام” على قائمتها الخاصة بالتنظيمات الإرهابية وقفت تتفرج على المشهد دون أي تعليق على الرغم من إدعائها أنها لن تقف مكتوفة الأيدي حيال تلك التنظيمات التي لن تلتزم بتطبيق بنود اتفاق أستانا”، بين الرئيسين الروسي والتركي” بخصوص “المنطقة منزوعة السلاح”.

وبينت المصادر أن هنالك استياء كبيراً في صفوف قيادات الميليشيات المسلحة التابعة لتركيا، وخصوصاً “الوطنية للتحرير” التي تعتبر خطوة “النصرة” انقلاباً على “التفاهمات” التي توسطت أنقرة للتوصل إليها خلال الاشتباكات التي دارت حول الخلاف الذي استمر عاماً بخصوص اعتماد علم “الثورة” راية وحيدة في جميع مناطق ادلب لكن “النصرة” عادت إلى سيرتها الأولى.

وتوقعت أن تتجدد الاشتباكات في مناطق التماس التي تفصل مناطق سيطرة “تحرير الشام” عن مناطق هيمنة ميليشيات ما يسمى “الجيش الحر” وفي مقدمتها “أحرار الشام” وحاضنتها “الوطنية للتحرير” مع تجدد الخلافات حول نوع الراية التي يجب أن ترفع على المقرات كافة ولاسيما الحكومية والمجالس المحلية التي تدير معظمها “الإنقاذ” التي تسيطر على أكثر من ثلثي مساحة المحافظة مع مناطق من أرياف حماة واللاذقية وحلب.

ادلب- الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock