العلاقات السورية الصينيةالعناوين الرئيسية

السفير الصيني يزور مقر الأمانة السورية للتنمية ويقدم منحة مالية لدعم عملها

زار سفير جمهورية الصين الشعبية السيد فنغ بياو مقر الأمانة السورية للتنمية في حي باب شرقي في العاصمة دمشق والتقى الرئيس التنفيذي للأمانة السورية للتنمية السيد شادي الألشي، حيث استمع إلى شرح عن دور الأمانة وبرامجها الوطنية وركائزها في دعم المجتمعات المحلية في مختلف المحافظات السورية، واستمع أيضاً إلى شرح عن المشاريع والمبادرات المجتمعية التي تعتزم الأمانة إطلاقها خلال الفترة المقبلة.

واطلع السفير بياو أيضاً على ما يقوم به برنامج الاستجابة القانونية الأولية الذي تقدّم الأمانة من خلاله الخدمات القانونية للمتضررين من الحرب، ومن الظروف الطارئة على المجتمعات التي تستلزم استجابة مدروسة عن طريق جلسات التوعية والاستشارات القانونية ثم التدخلات التي تتنوع بين إدارية وقضائية وعقارية بالتنسيق مع القطاعين الحكومي والأممي والمنظمات المدنية، ما يسهم بالنتيجة في جعل عملية تنمية المجتمعات المتضررة وأفرادها متكاملة.

كما تم الاطلاع على ما يقدمه برنامج المنارات الذي يندرج ضمن رسالة الأمانة، نحو مجتمعات محلية حيّة وقوية، وخلق مشاريع اقتصادية، وتطوير مهارات التعليم وتطوير الذات،التي تستهدف جمهورأ من فئات هشة بحاجة لتنمية وتمكين ولاسيما في الأرياف والمناطق المتضررة، وتتسم أنشطتها بالواقعية وارتباطاتها المباشرة بحياة المستفيدين، إضافة إلى ارتباط برنامج المنارات الوثيق بمفهوم الأمانة ودورها الحقيقي في التنمية وتحفيز المجتمعات المحيطة على المبادرة، وتنوع المجتمعات المستهدفة والفئات المستفيدة.

وقدم السفير بياو منحة مالية بقيمة 40 ألف دولار مقدمة من الصين لدعم عمل الأمانة، كتبرع لدعم عمل وبرامج الأمانة، وستتم الاستفادة من هذه المنحة لتطوير مخابر وقاعات المنارات التابعة للأمانة السورية للتنمية لتمكين هذه المنارات من أداء مهامها بشكل أفضل، ولاسيما لجهة دعم فئات الشباب واليافعين من خلال الأنشطة المبنية على أساس احتياجاتهم وإكسابهم المهارات المناسبة لدخول سوق العمل، ولاسيما استخدام الحاسوب واحتراف برامجه، وسيستفيد من هذه المنحة بالدرجة الأولى منارة الفاخورة في ريف اللاذقية ومنارة برزة في دمشق.

وفي تصريح لـ”الوطن”، اعتبر طارق جيرودي مدير برنامج المنارات المجتمعية بمحافظة دمشق وريفها في الامانة السورية للتنمية أن المنحة هي بداية تعاون مشترك بين السفارة الصينية والأمانة السورية للتنمية، وأهميتها أنها ستنعكس على أنشطة الأمانة، وقال:” الاتفاقية مستمرة مثل أي علاقة بين الأمانة وأي شريك، حيث تكون مستمرة بشكل إستراتيجي وعلى المدى الطويل”.

سيلفا رزوق- الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock