العلاقات السورية الصينية

 المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني: قضية تايوان مرتبطة بالسيادة ولا مجال للتراجع قيد أنملة 

ندد المتحدث باسم اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني بزيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لمنطقة تايوان الصينية، معتبراً أن هذه الزيارة أثرت بشكل كبير على الأساس السياسي للعلاقات الصينية الأمريكية، وبعثت بإشارة خاطئة للغاية إلى القوى الانفصالية الساعية لما يسمى بـ “استقلال تايوان”.

ونيابة عن اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، قال المتحدث باسم اللجنة وفق بيان حصلت “الوطن” على نسخة منه: ” قامت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في الثاني من آب الجاري بزيارة إلى منطقة تايوان الصينية، في تجاهل لاحتجاجات الصين القوية ومعارضتها الحازمة لذلك، وقد انتهكت هذه الخطوة بشكل خطير مبدأ الصين الواحدة والبنود ذات الصلة الواردة في البيانات المشتركة الثلاثة بين الصين والولايات المتحدة، وقوضت بشكل خطير سيادة الصين ووحدة أراضيها، كما أثرت بشكل كبير على الأساس السياسي للعلاقات الصينية الأمريكية، وبعثت بإشارة خاطئة للغاية إلى القوى الانفصالية الساعية لما يسمى بـ “استقلال تايوان”.

وأضاف المتحدث الصيني:” يعارض المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني بشدة هذه الخطوة ويدينها بقوة، إذ لا يوجد سوى صين واحدة فقط في العالم، وتايوان جزء لا يتجزأ من أراضي الصين، وحكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين بأكملها، ويعتبر مبدأ الصين الواحدة هو أساس إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والولايات المتحدة، وهو أيضا الأساس السياسي للعلاقات الصينية الأمريكية”.

وأضاف المتحدث الصيني:” لقد قدمت الولايات المتحدة تعهدا رسميا بشأن قضية تايوان، غير أنها على أرض الواقع قامت دوما بترقية العلاقات الجوهرية والتبادلات الرسمية مع تايوان، وشجعت ودعمت القوى الانفصالية الساعية لما يسمى بـ “استقلال تايوان”، وحاولت استغلال تايوان لاحتواء الصين، وقوضت على نحو خطير السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان. وإن الصين حكومة وشعبا قد اتخذت وستواصل اتخاذ إجراءات حازمة وقوية لصون سيادة الصين وأمنها ومصالحها التنموية بشكل صارم”.

وختم المتحدث بيانه بالقول:” إن قضية تايوان مرتبطة بسيادة الصين ووحدة أراضيها. وبالنسبة للصين، ليس ثمة مجال للقبول بحل وسط أو التراجع قيد أُنملة، وقد حدد ((قانون مكافحة الانفصال)) بنوداً واضحة بشأن قضايا رئيسية بما فيها التمسك بمبدأ الصين الواحدة وردع خطوات الانفصاليين تجاه ما يسمى بـ “استقلال تايوان” ومعارضة تدخل القوى الخارجية في قضية تايوان، وإن موقف الصين حكومة وشعبا بشأن قضية تايوان ثابت، إنه يمثل الإرادة الحازمة لأكثر من 1.4 مليار صيني بحماية السيادة الوطنية للصين ووحدة أراضيها بشكل حازم. وإن أي محاولة لعرقلة عملية إعادة التوحيد وإحياء النهضة العظيمة للأمة الصينية مآلها إلى الفشل”.

الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock