العلاقات السورية الصينية

«خطوة على طريق الحرير من دمشق إلى الصين» معرض للفنان وليد علي في شاندونغ الصينية

افتتح في مدينة يانتاي بمقاطعة شاندونغ الصينية، المعرض الثاني للفنان التشكيلي ومهندس الديكور السوري وليد علي، تحت عنوان «خطوة على طريق الحرير من دمشق إلى الصين».
وضمّ المعرض، حسب «سانا»، أكثر من 100 لوحة فنية تعبّر عن الحضارة السورية وعن عمق العلاقات الصينية السورية، من خلال طريق الحرير الذي شكل رابطاً قوياً للحضارتين.
وأكد الفنان وليد علي في كلمة الافتتاح، متانة الصداقة الصينية والسورية وعمقها التاريخي، مشيراً إلى أن هذا المعرض يعد استكمالاً لما قدمه في المعرض الأول العام الماضي.
حضر الافتتاح كبار المسؤولين والشخصيات المهمة في مقاطعة شاندونغ من مسؤولي الثقافة والسياحة وكبار المصممين والفنانين، إضافة إلى حضور نوعي لأعضاء مؤتمر التصميم الصناعي العالمي المقام حالياً في مدينة يانتاي.
وكان الفنان وليد علي، أقام في العام السابق معرضاً تحت عنوان «الخطوة الأولى على طريق الحرير» في مدينة نانجينغ.
ويشكّل معرض الفنان علي، والذي يستمر حتى الـ25 من الشهر المقبل، أول مشاركة سورية في مؤتمر التصميم الصناعي العالمي، الذي يضم أحدث الاختراعات التكنولوجية الصناعية في العالم.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock