العلاقات السورية الصينية

نتطلع لمساهمة شركاتها في مرحلة إعادة الإعمار … مخلوف لـ«الوطن»: الصين وقفت مع الحق السوري وعلاقتنا معها عميقة

أكد وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف أن العلاقة الوطيدة بين جمهورية الصين الشعبية والجمهورية العربية السورية، أثبتت أنها عميقة ومتجذرة تاريخياً وحاضراً.
وفي تصريح لـ«الوطن» اعتبر مخلوف أن هذه العلاقة الوطيدة مع الصين، سوف تكون مستقبلاً بإرادة مشتركة بين قيادتي البلدين، ما ينعكس إيجاباً على الشعبين، مبيناً أن الصين وقفت إلى جانب الحق السوري في مواجهة الإرهاب في المحافل الدولية وقدمت العديد من المساعدات الإنسانية للشعب السوري وتلقتها الدولة السورية وقدمت كل التسهيلات لوصول هذه المساعدات، وتوزيعها على المستفيدين منها في كل المحافظات السورية.
وزير الإدارة المحلية أشار إلى ما قدمته جمهورية الصين الشعبية لسورية حيث قدمت عدداً من المنح وهي كالتالي:
* مجموعة من الكراسي والدعامات الحركية وأجهزة المشي واللحف بالتنسيق مع منظمة الهلال العربي السوري
* وفي الجانب الصحي تم تقديم عدة تجهيزات طبية للمشافي ومواد غير غذائية تشمل لحفاً وبطانيات وعكازات وقرطاسية وحقائب مدرسية.
* تم تقديم منحتين من مادة الأرز بلغت الأولى (5404 أطنان) والثانية /4152/ طناً، تم توزيعها على كل المحافظات بالتنسيق مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري.
* منحة مؤلفة من ضاغطات قمامة آليات خدمية تم وضعها في الخدمة في عدد من المحافظات.
* كذلك قدمت الحكومة الصينية منحة عبارة عن /100/ باص نقل داخلي، وتم استلامها وتوزيعها على كل المحافظات السورية، ووُضعت في الخدمة مباشرةً، وكان لها صدى إيجابي بين أفراد الشعب السوري الذي يستخدمها في تنقلاته.
* وقد رافق شحنة الباصات المقدمة /41/ صندوقاً تحوي إكسسوارات ومعدات وتجهيزات لوازم الباصات، إضافة إلى قدوم /5/ خبراء صينيين لتدريب الفنيين السوريين على استخدام الباصات وإجراء الصيانة لها مستقبلاً.
* ووافقت الحكومة الصينية على منحة ثانية /100/ باص نقل داخلي، ونحن بانتظار توريدها تبعاً للظروف التي رافقت جائحة كوفيد 19.
* كما نتطلع لإنجاز اتفاقيات تعاونٍ اقتصادي وتكنولوجي لتشمل معداتٍ وتجهيزات كهربائية ومساعداتٍ صحية وطبية، وآليات تدعم قطاع النظافة المهم والحيوي.
وعبر الوزير مخلوف عن تطلعه إلى مساهمة الشركات الصينية في مرحلة إعادة الإعمار في سورية، وأضاف: «نأمل أن تنعكس الخطة الصينية لتأهيل طريق الحرير خيراً على إعادة تأهيل البنى التحتية في سورية، كما نتمنى بمناسبة حلول مئوية الحزب الشيوعي الصيني، الازدهار والتقدم المستمر للشعب الصيني الصديق».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock