العلاقات السورية الصينية

وانغ يي لنائب رئيس الوزراء العماني: لن نشارك في أي نزاع جيوسياسي في الشرق الأوسط

أكد مستشار الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن بلاده لن تسعى وراء أي مصلحة أنانية أو تتنافس على أي مجال نفوذ أو تشارك في أي نزاع جيوسياسي في الشرق الأوسط.

وخلال لقائه نائب رئيس الوزراء العماني لشؤون مجلس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد في مسقط، قال وانغ يي: إن ” كلاً من الصين وعمان دولة ذات حضارة عريقة ومحبة للسلام. وكان “طريق الحرير البحري” القديم فاتحةً للتواصل الودي بين الشعبين ورابطةً للصداقة التاريخية بين الأمة الصينية والأمة العربية”.

واعتبر وانغ يي أن العلاقات الصينية العمانية أصبحت قدوة يحتذى بها للتعامل على قدم المساواة والمنفعة المتبادلة والكسب المشترك بين الدول، سواء أكانت كبيرة أم صغيرة، إذ يحرص الجانبان على تعزيز الثقة السياسية المتبادلة وتبادل الدعم الثابت في القضايا المتعلقة بالمصالح الحيوية، مما يعمق علاقات الشراكة الإستراتيجية بين البلدين باستمرار.

وخلال هذه الزيارة، اتفق الجانبان على تعزيز المواءمة بين مبادرة “الحزام والطريق” و”رؤية عمان 2040″ على نحو معمق وتوسيع مجال التعاون، بما يعود بالخير على الشعبين.

ودعا الجانبان إلى الدفع بدمقرطة العلاقات الدولية وصيانة تعددية الأطراف والدفاع عن المنظومة الدولية المتمحورة حول الأمم المتحدة والنظام الدولي القائم على القانون الدولي.

وأشار وانغ يي إلى أن الصين لن تسعى وراء أي مصلحة أنانية أو تتنافس على أي مجال نفوذ أو تشارك في أي نزاع جيوسياسي في الشرق الأوسط، بل تحرص على إجراء تعاون الجنوب مع دول الشرق الأوسط وصيانة المصالح المشتركة وتحقيق التنمية المشتركة. وفيما يخص القضايا الساخنة والقضايا العالقة التي خلفها التاريخ، أكد وانغ يي أن الجانب الصيني يدعم دول الشرق الأوسط، وحل المشكلات سلميًا عبر الحوار والتشاور، معتبراً أنه ما دامت دول الشرق الأوسط تتفاهم وتتسامح وتتبادل الثقة مع بعضها بعضاً، فإنها قادرة على العمل معاً في سبيل بناء شرق أوسط ينعم بالسلام والاستقرار والتنمية والازدهار.

وعبر وانغ يي عن تقدير الجانب الصيني التزام الجانب العماني بسياسات خارجية معتدلة وبراغماتية وقيامه بالتواصل الواسع النطاق مع كل دول المنطقة ودوره الفريد في صيانة السلام والاستقرار للمنطقة. وستبقى الصين شريكاً إستراتيجياً موثوقاً به وشريكاً دائماً للتعاون لعمان ودول الشرق الأوسط.
من جانبه، قال فهد بن محمود آل سعيد إن الصين تلعب دوراً حاسماً في المحافل الإقليمية والدولية، ولها دور مهم في صيانة السلام والاستقرار للمنطقة والعالم.

وعبر المسؤل العماني عن الاعتزاز بالصداقة بين البلدين، والحرص على توسيع التعاون مع الصين بقوة وتحقيق مزيد من التطور للعلاقات العمانية الصينية.

وأشار آل سعيد إلى أن منطقة الشرق الأوسط ما زالت تواجه نزاعات وصراعات كثيرة يتطلب حلها جهوداً متضافرة من دول المنطقة، معبراً عن تقديره لالتزام الجانب الصيني بمبدأ الثقة المتبادلة والمنفعة المتبادلة في تواصلها مع الدول الأخرى، آملاً في أن يلعب دوراً أكبر ويقدم مساهمات أكبر في تحقيق مستقبل أجمل للشرق الأوسط والعالم.

الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock