العلاقات السورية الصينيةالعناوين الرئيسية

وزير الخارجية الصيني: المعلم قامة شامخة كافحت في سبيل صيانة مصالح سورية

أعرب مستشار الدولة وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية وانغ يي، عن بالغ الصدمة والأسى بنبأ وفاة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم.
واعتبر وانغ يي، حسبما أوردت وزارة الخارجية والمغتربين في قناتها على «تلغرام»، أن المعلم دبلوماسي سوري مخضرم، أفنى حياته في الدفاع عن استقلال سورية وسيادتها وسلامة أراضيها، وهو قامة شامخة كانت تصمد أمام سياسة القوة، وتكافح حتى الرمق الأخير في سبيل صيانة مصالح سورية وشعبها، وتستحق وطنيته المخلصة ومهنيته العالية كل الاحترام والتذكر.
وأكد الوزير وانغ يي، أن المعلم صديق قديم للصين، وكان يكن مشاعر ودية تجاه الشعب الصيني، وقدم مساهمات مهمة في توطيد وتطوير علاقات الصداقة التاريخية بين الصين وسورية.
وشدد المسؤول الصيني على أن بلاده ستدعم كالمعتاد الجهود السورية حكومة وشعباً، في صيانة استقلال البلاد وسيادتها وسلامة أراضيها، كما أنها مستمرة في دعم إيجاد حل ملائم للمسألة السورية بالطرق السياسية، وهي حريصة على بذل الجهود المشتركة مع الجانب السوري لدفع علاقات الصداقة التاريخية بين الصين وسورية إلى الأمام باستمرار.

«الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock