محلي

غرفة عمليات مرورية في حلب لضبط تشغيل عدادات التاكسي

خصص فرع مرور حلب غرفة عمليات خاصة لضبط تجاوزات عدادات التاكسي العمومي التي لا تشغل عداداتها لإنصاف الركاب الذين تتزايد شكاويهم من تفشي هذه الظاهرة على الرغم من رفع تسعيرة تشغيل العداد وأجور التوصيلة والانتظار الشهر الماضي.

وأوضح مصدر في مرور حلب لـ “الوطن أون لاين” أن الفرع خصص رقم 115 المجاني لغرفة العمليات لتلقي جميع شكاوي المواطنين الخاصة بسائقي التاكسي العمومي في حال عدم تشغيلهم عداد الأجرة مع ذكر رقم الفانوس أو السيارة بحيث يمكن الاتصال وتقديم الشكوى من داخل السيارة لتوجيه الغرفة أقرب دورية شرطة إلى مكان المشتكي.

وأوضح المصدر أنه لن يتم التهاون إطلاقاً مع اي تجاوز بحق ركاب التاكسي من سائقيها ممن لا يشغلون العداد ويتقاضون مبالغ تفوق أجورهم المنصوص عليها بموجب التعديل الجديد للتعرفة، ودعا السائقين إلى الامتثال للتعليمات الناظمة بما ينصف الفريقين ويحقق العدالة بينهما.

ويشتكي الحلبيون من تعمد سائقي التاكسي العمومي عدم تشغيل عداداتهم لتحقيق أرباح إضافية ومن “تطنيش” بعض شرطة المرور ممن يتهاونون في قمع الظاهر لتحقيق مكاسب شخصية.

وكان فرع حلب لنقابة النقل البري باشر في 29 الشهر الفائت بمساعدة الشركة السورية للشبكات بعملية تعديل عدادات التاكسي العمومي بحيث غدت تسعيرة فتح العداد 50 ليرة سورية عوضاً عن 30 ليرة بينما أصبحت أجرة الكيلو متر الواحد 60 ليرة بدلاً من 48 ليرة وسعر ساعة الانتظار 960 ليرة عوضاً عن 360 ليرة على أن يوضع العداد في مكان ظاهر يمكن الراكب من رؤيته وتشغيله.

وبموجب التعديل الجديد، صار الحد الأدنى لأي توصيلة 150 ليرة مع منع إشغال السيارة لأكثر من توصيلة خلال الرحلة الواحدة مع التقيد بتأدية الخدمة لأي جهة في المدينة. وتضم حلب، وفق إحصاءات مديرية النقل بحلب، 8700 تاكسي عمومي جرى تعديل عدادات لأكثر من 1000 تاكسي منها وبواقع 200 سيارة يومياً.

حلب- خالد زنكلو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock