محلي

خربوطلي: هذا العام الكهرباء ستصل ريف حلب الشرقي والرقة المحررين

أكّد وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي لـ«الوطن» أنّه تم تحديد اعتمادات مالية لإعادة التيار الكهربائي لريف حلب الشرقي المحرر، مبيناً أنّه تم تخصيص مبلغ يصل إلى 5 مليارات ليرة سورية لتركيب 500 مركز تحويل خلال عام 2019.
أمّا فيما يتعلق بريف الرقة المحرر، فقد أشار وزير الكهرباء إلى أنّه تم الانتهاء من تجهيز الخط المغذي للمنطقة ويتم العمل حالياً على تأمين المنبع الكهربائي الذي سيزود المنطقة بالكهرباء قريباً.
جاء تصريح وزير الكهرباء رداً على الشكوى التي حملتها «الوطن» من سكان ريفي حلب الشرقي والرقة المحررين، والذين تجاوز انتظارهم العامين تقريباً من دون وصول الكهرباء إلى مناطقهم، على الرغم من تحريرهما منذ وقت طويل.
وكان اعتماد سكان المنطقة في مطلبهم من وزير الكهرباء على وعود الحكومة مسبقاً والمتضمن أنه سيتم تأمين التيار الكهربائي لكل منطقة تم تحريرها بسواعد أبطال الجيش العربي السوري، إلا أنه إلى الآن لم يتم إيصال التيار الكهربائي إلى المناطق والقرى التي عانت أكثر من 4 سنوات بلا كهرباء تحت ظلام المسلحين، مطالبين الحكومة إنارة منازلهم بالدرجة الأولى.
وأوضح المشتكون أنّ بعض المواطنين يلجؤون إلى استخدام الألواح الشمسية للإنارة إلا أنّ تكلفتها كبيرة جداً ونسبة 90 بالمئة من سكان تلك المناطق الفقيرة لا يمكن لهم شراء هذه الألواح، لأنه وبحسب حديثهم تركيب اللوح الواحد تكلفته تصل إلى 200 ألف ليرة سورية.
وكانت وزارة الكهرباء أعلنت مؤخراً عن الانتهاء من عملية ربط السدود من خلال التوترات العالية التي ستسهم في تأمين التغذية الكهربائية للريف الشرقي بالتوازي مع تشغيل خط التوتر العالي 400 كيلوفولط الذي كانت وعود الوزارة بتشغيله نهاية العام الماضي والذي على ما يبدو لم يبصر النور إلى الآن، والذي كان سيزود المحافظة 300 ميغا إضافية تزيد على 200 ميغا التي يتم تغذية المحافظة بها حالياً.
خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، كان قد صرحّ مدير الشركة العامة لكهرباء حلب محمد صالح لـ«الوطن» أنه تتم متابعة الإجراءات لإعادة التيار الكهربائي خلال الفترة القادمة، كاشفاً عن إجمالي الخسائر المالية المبدئية التي تعرضت لها المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء في المحافظة والبالغة 52 مليار ليرة سورية، 90 بالمئة منها حالياً في المدينة، منها 52 مليار ليرة سورية خسائر في أحياء حلب من أسلاك ومحولات وبنى تحتية، منها 46 ملياراً في المحافظة وما يقرب 6 مليارات تم رصدها في بعض المناطق من الريف.

قصي أحمد المحمد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock