محلي

نسبة نجاح متدنية تصل في بعض المواد إلى صفر بالمئة “بالبعث”

يستمر مسلسل نسب النجاح المتدنية والهزيلة في أقوى حلقاته لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الوقت الذي يصر فيه عدد من الأساتذة على مخالفة توجيهات الوزارة ورئاسة الجامعة ليبقى الطالب هو الحلقة الأضعف في هذا المسلسل وسط غياب المعالجة الفعلية والحلول الناجعة، مع تقاذف المسؤوليات بين الطالب وأستاذ المقرر حول مضمون العلامة الحاصل عليها الطالب.

ويبدو أن جامعة البعث تصدرت قائمة الجامعات الأكثر نسب النجاح المتدنية في مختلف الكليات في كل مراحل الدراسة، وذلك حسب كم الشكاوى الواردة لصحيفة «الوطن»، والتي توضح نسب النجاح المنخفضة جداً وغير المعقولة على الإطلاق، مع عدم الالتزام من قبل بعض أعضاء الهيئة التدريسية بعدم تصدير نسبة نجاح تقل عن 20 بالمئة، لتصل اليوم نسب نجاح إلى أقل من 5 بالمئة!!

وفي التفاصيل الشكاوى التي وصلتنا يقول الطلاب: نحن طلاب جامعة البعث قسم القوى، نسب النجاح لدينا غير معقولة، حيث وصلت في مادة الميكانيك الهندسي إلى 1 بالمئة، وكذلك الحال بالنسبة لمواد الـ«ترموديناميك بقسم الطاقة الكهربائية في السنة الأولى، والكيمياء الصناعية في السنة الأولى أيضا، في حين حصل 80 طالباً على درجة الصفر و66 طالباً منهم بمعدل 46 بالمئة في إحدى المواد بكلية الهمك.

وأضاف الطلاب: بلغت نسبة مادة الذكاء الصنعي سنة ثالثة 5 بالمئة، و66 طالباً حصل على درجة الصفر من أصل 80 طالباً، أي بنسبة 43 بالمئة تقريباً (صفر وليس غياباً عن الامتحان)، كما ان عدد الحملة حوالي ثلاثة أضعاف عدد الدفعة الأساسية.

أما نسبة النجاح في مادة «ميكاترونيك» سنة ثانية فبلغت 10. 52 بالمئة، وفي نتائج مادة هندسة الإنتاج لاحظ الطلاب تلاعباً بإعلان نسبة النجاح، بحيث إن عدد المتقدمين بلغ 331 طالباً، وعدد الناجحين31 طالباً، أي بمعدل 9 بالمئة، بينما وضعت النسبة 16 بالمئة كما صدر بقائمة النتائج!

كما أن نسبة النجاح (صفر بالمئة) في مادة هيدروليك1 في الهندسة المدنية جامعة البعث، وذلك من أصل 143 طالبا متقدما للمادة!
بينما لفت آخرون إلى أن (مادة هيدروليك 1 مادة فصل ثان) بلغت نسبة النجاح في الدورة الأساسية 42 بالمئة، وفي الدورة التكميلية كانت 37 بالمئة، وإن عدداً جيداً حصلوا على العلامات التامة في النظري.

واشتكى عدد من طلاب الهندسة الزراعية في جامعة البعث نسب النجاح المتدنية وخاصة في مادة الحشرات والكيمياء الحيوية والبستنة والمناخ والنبات والفيزيولوجيا والبيئة والأحياء الدقيقة، ناهيك عن صعوبة المقررات، كما أن نسبة النجاح في مادة (ري وصرف سنة 3) بلغت 11 بالمئة فقط، مع نسبة نجاح متدنية في أساسيات المحاصيل الحلقية.

وقال طلاب: نسبة النجاح في قسم اللغة العربية في كلية الآداب لا تتجاوز الـ15 بالمئة، وفي مادة (نحو وصرف 1و 2 سنة أولى عربي) نسبة النجاح أقل من 20 بالمئة

وأضاف طلاب كلية التربية معلم صف: في مادة التربية الخاصة هناك عدد من الأسئلة من خارج المقرر، وفي إحدى المرات نجح 16 طالباً فقط من أصل 1090 طالباً، كما أن اثنين فقط نجحا في مادة علم نفس اجتماعي سنة ثالثة من أصل 285طالباً، كما نجح 4 طلاب في مادة (تعلم ونظرياته) وذلك من أصل 711 طالباً.

وانخفضت نسبة النجاح في مادة انتقال الحرارة ومولدات البخار البحرية عن 20 بالمئة.

وفي مادة فزيولوجيا سنة ثانية، ترفع في المادة ٧٠ طالباً من أصل ٧٥٠ طالباً، كما أن مادة الرياضيات4 بقسم الكيمياء سنة أولى أصبحت صعبة للغاية، ونسب النجاح لا تتعدى الـ10 بالمئة، كما أن نسبة نجاح مادة الترجمة ف1 س1 قسم لغة الفرنسية 5 بالمئة، وفي مادة الفيزولوجيا فإن 80 طالباً فقط نجحوا من أصل 700 طالب بنسبة نجاح بلغت 14 بالمئة، أما مادة جيلوجيا بنيوية ومادة صخور وفلزات بالبترول، فنسبة نجاح الأولى 4بالمئة والثانية 12 بالمئة.

وللتأكيد إن هذه الشكاوى (غيض من فيض) حجم الشكاوى الواردة عن نسب النجاح في عدد من التخصصات، الأمر الذي لاقى استهجاناً كبيراً من الطلاب، مستغربين عدم الالتزام بالقرار الذي ينص أن تكون نسب النجاح في أي مادة تدريسية لا تقل عن 20 بالمئة واصفين القرار بأنه مجرد «حبر على ورق». وحول هذا الموضوع بين رئيس جامعة البعث بسام إبراهيم لـ«الوطن» أنه ستتم دراسة ملف النسب المتدنية في مجلس الجامعة واتخاذ القرار اللازم حيالها، مؤكداً الطلب من كل كلية أسباب تدني النسبة ليصار إلى دراستها ومعالجتها إما بمشاركة أكثر من أستاذ بالمقرر أو رفع النسب لـ20 بالمئة عملاً بالآلية المتبعة.

ووعد إبراهيم بمعالجة الأمر وأن يتم وضع إحصائية كاملة لكل مقرر من المقررات ونسبته المتدنية ودراسة المواد بدقة.

فادي بك الشريف

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock